ملفات بارزة

الدولار .. الى أين؟

نائب عن دولة القانون يتحدث عن "خيانة" خلال الجلسة التداولية بشأن إخراج قوات التحالف

كشف عضو ائتلاف دولة القانون زهير الجلبي، اليوم الثلاثاء، عن وجود "خيانة" وتفتيت لإرادة النواب المنضويين تحت الإطار التنسيقي بسبب عدم حضور العدد الأكبر للجلسة التداولية الأخيرة الخاصة بإخراج التحالف الدولي، فيما أكد أن المحكمة الاتحادية أجلت النظر بالدعوى المقدمة ضد ترشيح "شعلان الكريم" إلى يوم 27 من الشهر الحالي.

وقال الجلبي في تصريح للمربد إنه من الواضح هناك تفتيت بين أعضاء البرلمان التابعين لكتلة الإطار التنسيقي وليس هناك خلافات بين زعماء الإطار كون جلسة انتخاب رئيس البرلمان خلفا للحلبوسي ظهرت أرقام كبير هم نواب عن الإطار التنسيقي صوتوا لـ"شعلان الكريم" وهذا الأمر يخالف الاتفاق السياسي الذي تم الاتفاق عليه بين زعماء الإطار ورافقت الجلسة فساد ورشوة بسبب اتخاذ البرلمانيين المنضوين تحت الإطار اتجاه آخر.

وأضاف إن هذا الأمر أحرج المحكمة الاتحادية التي أجلت النظر بالدعوى المقدمة ضد "شعلان الكريم" إلى يوم 27 شهر شباط الحالي.

وأشار إلى أن الخطأ تكرر في الجلسة التداولية الأخيرة الخاصة بالتصويت على  إخراج قوات التحالف الدولي وإن أكثر من 185 نائب في مجلس النواب يمثلون الإطار وباعتبارهم أنهم لا يحتاجون إلى النصاب القانوني لكن الذين حضروا فقط 60 نائبا وتم كسر النصاب وهذا الأمر يعتبر خيانة داخل الإطار التنسيقي كونهم يعرفون جيدا إن السنة والكرد لم يحضروا إلى الجلسة التداولية كونهم ضد إخراج قوات التحالف الدولي.

هذا ورفع مجلس النواب، اليوم السبت الماضي جلسته التداولية التي دعت الحكومة لتنفيذ قرار البرلمان بإخراج القوات الأجنبية من العراق في العام 2020. 

 


المزيد من سياسة وأمن واقتصاد

Developed by AVESTA GROUP